حب الشباب

حب الشباب و 5 أطعمة تسبب حبوب الشباب وأغذية تمنع ظهور حب الشباب

حب الشباب هو حالة جلدية شائعة تؤثر على ما يقرب من 10% من سكان العالم وتسهم العديد من العوامل في تطور حب الشباب بما في ذلك إنتاج الزهم والكراتين .. والبكتيريا المسببة لحب الشباب .. والهرمونات .. والمسامات المغلقة والالتهاب، العلاقة بين النظام الغذائي وحب الشباب مثيرة للجدل ولكن الأبحاث الحديثة تظهر أن النظام الغذائي يمكن أن تلعب دورا هاما في تطوير حب الشباب.

5 أطعمة يمكن أن تسبب ظهور حب الشباب

يوجد بعض النظم الغذائية يمكن ان تسهم في ظهور وتطور حبوب الشباب

1. الحبوب المكررة والسكريات

الأشخاص الذين يعانون من حبوب الشباب يميلون إلى استهلاك الكربوهيدرات المكررة أكثر من الأشخاص الذين يعانون من حب الشباب قليلة أو معدوم، و الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات المكررة تشمل:

  • الخبز والبسكويت والحبوب  الحلويات المصنوعة من الدقيق الأبيض.
  • المكرونة المصنوعة من الطحين الأبيض.
  • الأرز الأبيض والمكرونة الأرز.
  • المشروبات الغازية وغيرها من المشروبات المحلاة بالسكر.
  • المحليات مثل قصب السكر والعسل.

وجدت إحدى الدراسات أن الأشخاص الذين يستهلكون السكريات المضافة بشكل متكرر لديهم خطر أكبر بنسبة 30% من الإصابة بحب الشباب.

في حين أن أولئك الذين يتناولون المعجنات والكعك بانتظام لديهم خطر أكبر بنسبة 20%.

ويمكن تفسير هذا الخطر المتزايد من خلال تأثيرات الكربوهيدرات المكررة على سكر الدم ومستويات الأنسولين، فيتم امتصاص الكربوهيدرات المكررة بسرعة في مجرى الدم  مما يرفع مستويات السكر في الدم بسرعة وعندما ترتفع نسبة السكر في الدم ترتفع مستويات الأنسولين أيضًا للمساعدة في نقل السكريات الدموية من مجرى الدم إلى الخلايا، ومع ذلك فإن مستويات عالية من الأنسولين ليست جيدة لأولئك الذين يعانون من حب الشباب.

الأنسولين يجعل هرمونات الاندروجين أكثر نشاطا ويزيد عامل النمو الشبيه بالأنسولين (IGF-1) وهذا يساهم في تطوير حب الشباب من خلال جعل خلايا الجلد تنمو بسرعة أكبر من خلال زيادة إنتاج الزهم.

من ناحية أخرى ترتبط حمية منخفضة نسبة السكر في الدم  والتي لا ترتفع بشكل كبير السكريات في الدم أو مستويات الانسولين مع انخفاض شدة حب الشباب.

2. منتجات الألبان

وجدت العديد من الدراسات وجود صلة بين منتجات الألبان وشدة حب الشباب في المراهقين ومن المعروف أن الحليب يؤدي الي زيادة مستويات الانسولين بغض النظر عن آثاره على نسبة السكر في الدم  والتي تزيد من شدة حب الشباب، يحتوي حليب البقر أيضًا على أحماض أمينية تحفز الكبد على إنتاج المزيد من IGF-1 والذي ارتبط بتطور حب الشباب، على الرغم من وجود تكهنات حول سبب زيادة حليب الشرب سوءًا  فمن غير الواضح ما إذا كان الألبان يلعب دورًا مباشرًا فهناك حاجة إلى مزيد من البحوث لتحديد ما إذا كان هناك كمية محددة أو نوع معين من منتجات الألبان التي قد تؤدي إلى تفاقم حب الشباب.

3. الوجبات السريعة

يرتبط حب الشباب بقوة بأتناول نظام غذائي على غني بالسعرات الحرارية والدهون والكربوهيدرات المكررة فالمواد الغذائية السريعة مثل البرجر والهوت دوج والبطاطا المقلية  والمشروبات الغازية والحليب المخفوق هي الدعائم الأساسية للنظام الغذائي الغربي النموذجي ويمكن أن تزيد من خطر حب الشباب، بعض الباحثين يرون أنه قد يؤثر على التعبير الجيني ويغير مستويات الهرمون بطريقة تعزز تطور حب الشباب.

4. الأطعمة الغنية بالدهون و الأوميجا 6

الحمية التي تحتوي على كميات كبيرة من الأحماض الدهنية أوميجا 6 ارتبطت بزيادة مستويات الالتهاب وحب الشباب ويرجع السبب في ذلك الي ان الوجبات الغربية تحتوي على كميات كبيرة من زيوت الذرة وفول الصويا الغنية بدهون الأوميجا 6  وعدد قليل من الأطعمة التي تحتوي على دهون أوميجا  مثل الأسماك والجوز، هذا الاختلال في أحماض أوميجا 6 و أوميجا 3 يدفع الجسم إلى حالة التهابية قد تزيد من شدة حب الشباب وعلى العكس من ذلك يمكن أن يؤدي تكملة أحماض أوميجا 3 الدهنية إلى تقليل مستويات الالتهاب وقد وجد أنها تقلل من شدة حب الشباب.

5. مسحوق بروتين مصل اللبن

بروتين مصل الحليب هو مكمل غذائي شعبي وهو مصدر غني للأحماض الأمينية الليوسين والجلوتامين هذه الأحماض الأمينية تجعل خلايا الجلد تنمو وتنقسم بسرعة أكبر مما قد يساهم في تكوين حب الشباب والأحماض الأمينية في بروتين مصل اللبن يمكن أيضا أن تحفز الجسم على إنتاج مستويات أعلى من الأنسولين والتي ارتبطت بتطور حب الشباب.

أغذية تحمي من حب الشباب

وعلي الرغم من أن بعض الاغذية تسهم في ظهور وتطور حبوب الشباب الا ان توجد اغذية اخري تحافظ علي صفاء البشرة ونضارتها وتمنع تطور حبوب الشباب.

ومن هذه الاغذية:

1. أحماض أوميجا 3 الدهنية

أوميجا 3 هي مضادة للالتهابات ، وقد ارتبط الاستهلاك بانتظام إلى انخفاض خطر الإصابة بحبوب الشباب.

2. الشاي الأخضر

يحتوي الشاي الأخضر على مادة البوليفينول التي ترتبط بالحد من الالتهاب وانخفاض إنتاج الزهم تم استخدام مقتطفات الشاي الأخضر للحد من شدة حب الشباب عند تطبيقها على الجلد.

3. الكركم

الكركم يحتوي على الكركمين Polyphenol المضادة للالتهابات والتي يمكن أن تساعد في تنظيم نسبة السكر في الدم  وتحسين الحساسية للانسولين وتمنع نمو البكتيريا المسببة لحب الشباب والتي  تقلل من ظهور حبوب الشباب.

4. الفيتامينات A و D و E والزنك

هذه المغذيات تلعب أدوارا حاسمة في الجلد والصحة المناعية ويمكن أن تساعد على منع حبوب الشباب.

5. النظام الغذائي على النمط المتوسط

النظام الغذائي المتوسطي غني بالفواكه والخضراوات والحبوب الكاملة والبقوليات والأسماك وزيت الزيتون وقليلاً في الدهون المشبعة والألبان، كما تم ربط انخفاض شدة حب الشباب.

6. الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة

الأغذية مثل البرتقال والطماطم غنية بفيتامين c الذي يعمل على تغذية خلايا البشرة والحفاظ عليها من التلف وكذلك الفراولة واللوز والبيض والخضروات الورقية تحتوي على فيتامين E وهذه مضادات الأكسدة تعمل على أصلاح البشرة التالفة والتخلص من اثار حب الشباب

7. زيت الزيتون

يعتبر زيت الزيتون مرطب طبيعي للبشرة حيث انه سريع الامتصاص داخل البشرة ولا يسبب انسداد مسامات البشرة مما يسمح للبشرة بالتنفس لذلك يعتبر من الزيوت الممتازة لحماية البشرة من حب الشباب.

8. الأطعمة الغنية بالزنك

الأطعمة الغنية بالزنك مثل فول البصويا والبسلة والعدس والمحار مفيدة للبشرة حيث ان الزنك ينظم عمل الغدد الدهنية بالبشرة مما يساعد بشكل فعال في مكافحة حب الشباب.

الخلاصة

ربما لا يكون من الضروري تجنب جميع الأطعمة التي تم ربطها بحب الشباب بل تستهلكها بالتوازن مع الأطعمة المغذية الأخرى التي تم مناقشتها ويمكنك أيضا العمل مع اختصاصي تغذية للحصول على مشورة أكثر تخصيصا.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *