Home » الاكتئاب تعريفة وانواع الاكتئاب واسبابه وكيفيه تشخيصه وطرق علاج الاكتئاب
الصحة النفسية

الاكتئاب تعريفة وانواع الاكتئاب واسبابه وكيفيه تشخيصه وطرق علاج الاكتئاب

الاكتئاب
الاكتئاب

الاكتئاب يصنف على أنه اضطراب في المزاج ويمكن وصفه بأنه شعور بالحزن أو الخسارة أو الغضب الذي يتداخل

مع أنشطة الشخص اليومية والتقديرات توضح ان نسبة الاكتئاب تؤثر على واحد من كل 20 فرد ، ويعاني الناس من

الاكتئاب بطرق مختلفة وقد يتداخل مع عملك اليومي مما يؤدي إلى ضياع الوقت وانخفاض الإنتاجية كما يمكن أن

تؤثر على العلاقات وبعض الحالات الصحية المزمنة تشمل الحالات التي يمكن أن تزداد سوءًا بسبب الاكتئاب ما يلي:

  • التهاب المفاصل
  • الربو
  • امراض القلب والاوعية الدموية
  • السرطان
  • البدانة وداء السكري

من المهم أن تدرك أن الشعور بالضعف أحيانًا هو جزء طبيعي من الحياة وتحدث الأحداث المحزنة والمؤسفة

في حياة كل فرد ومع ذلك ينبغي أن يعامل الاكتئاب كحالة طبية خطيرة وإذا ترك دون علاج قد يستمر الأكتئاب

لأشهر أو سنوات ويمكن أن تتفاقم مع مرور الوقت ومع ذلك فإن أولئك الذين يسعون للعلاج غالباً ما يرون تحسناً

في الأعراض في غضون أسابيع قليلة.

 

أنواع الأكتئاب

 

الأكتئاب يتراوح في مدى خطورته وبعض الناس يعانون من نوبات حادة ومؤقتة من الحزن ويعاني آخرون من

نوبات اكتئابية حادة ومستمرة ويمكن أن يساعدك الطبيب في التوصل إلى خطة علاجية تعتمد على نوع

الاكتئاب الذي تعاني منه هناك نوعان رئيسيان: الاضطراب الاكتئابي الرئيسي والاضطراب الاكتئابي المستمر

 

1- اضطراب اكتئابي كبير

 

الاضطراب الاكتئابي الرئيسي هو أشد أشكال الأكتئاب ويتميز بالمشاعر المستمرة من الحزن واليأس

وعدم القيمة التي لا تختفي من تلقاء نفسها ،يجب تجربة خمسة أو أكثر من الأعراض التالية على مدى

أسبوعين لتشخيص الاكتئاب:

 

1- الشعور بالأكتئاب معظم اليوم
2-
فقدان الاهتمام في معظم الأنشطة العادية
3-
فقدان وزن كبير أو ربح
4-
ينام كثيرًا أو لا يستطيع النوم
5-
تبطيء التفكير أو الحركة
6-
التعب أو انخفاض الطاقة معظم الأيام
7- 
مشاعر عدم القيمة أو الشعور بالذنب
8-
فقدان التركيز أو تردد
9-
أفكار متكررة من الموت أو الانتحار

هناك أنواع فرعية مختلفة من الاضطراب الاكتئابي ، بما في ذلك:

–  ميزات غير نمطية
– 
بداية الحمل ، أثناء الحمل أو بعد الولادة مباشرة
– 
الأنماط الموسمية
– 
ميزات السوداوية
– 
ميزات ذهانية
– 
جامود

 

2- اضطراب اكتئابي مستمر

 

اعتلال الكآبة المستمر (PDD) اعتاد أن يطلق عليه dysthymia  إنه شكل خفيف لكن مزمن من الاكتئاب

وغالبًا ما تستمر الأعراض لمدة عامين على الأقل ويمكن أن يؤثر PDD على حياتك أكثر من الاكتئاب السريري

لأنه يدوم لفترة أطول ومن الشائع للأشخاص الذين لديهم PDD أن:

1-  تفقد الاهتمام في الأنشطة اليومية العادية
2-
يشعر باليأس
3- 
نقص الإنتاجية
4- 
لديهم انخفاض احترام الذات

يمكن اعتبار الأشخاص الذين لديهم PDD حرجًا وغير قادرين على الاستمتاع.

قد يكون لأشكال أخرى من الاكتئاب والاضطرابات المزاجية خصائص فريدة أو تتطور في ظل ظروف محددة ،

مما يجعل من الصعب تصنيفها. بعض الأمثلة موضحة أدناه.

 

أسباب الأكتئاب

 

هناك عدة أسباب محتملة للاكتئاب ، الصدمة في مرحلة الطفولة المبكرة يمكن أن تسبب الاكتئاب.

وذلك لأن بعض الأحداث تؤثر على الطريقة التي يتفاعل بها الجسم مع الخوف والمواقف العصيبة وبعض

الناس يصابون بالاكتئاب بسبب علم الوراثة وتكون أكثر عرضة لتطويره إذا كان لديك تاريخ عائلي من الاكتئاب

أو اضطراب المزاج الآخر.


تشمل الأسباب الشائعة الأخرى:

هيكل الدماغ: هناك خطر أكبر للاكتئاب إذا كان الفص الأمامي من الدماغ أقل نشاطا
الحالات الطبية:  مثل مرض مزمن ، والأرق ، والألم المزمن ، أو اضطراب نقص الانتباه وفرط الحركة
تاريخ من تعاطي المخدرات والكحول

العديد من الأشخاص الآخرين لن يكون لديهم سبب واضح للاكتئاب حوالي 30 في المئة من الناس

لديهم مشكلة تعاطي المخدرات يعانون أيضا من الاكتئاب بالاضافة الي هذه الأسباب تشمل عوامل

الخطر الأخرى للاكتئاب ما يلي:

– تدني احترام الذات او النقد الذاتي

– التاريخ الشخصي للمرض العقلي

– بعض الادوية

– احداث مرهقة مثل فقدان أحد أفراد أسرته والمشاكل الاقتصادية أو الطلاق

 

تشخيص الاكتئاب

 

لا يوجد اختبار واحد لتشخيص الاكتئاب ومع ذلك يمكن للطبيب إجراء تشخيص يعتمد على الأعراض

الخاصة بك وتقييم نفسي، في معظم الحالات سيسألك طبيبك سلسلة من الأسئلة حول الحالة

المزاجية والشهية ونمط النوم ومستوى النشاط والأفكار. ولأن الاكتئاب يمكن أن يرتبط بمشاكل

صحية اخري ،قد يقوم الطبيب بإجراء فحص بدني وترتيب عمل الدم ، وفي بعض الأحيان يمكن ان

تؤدي مشاكل الغدة الدرقية أو نقص فيتامين D إلى أعراض الاكتئاب .

لا تجاهل أعراض الاكتئاب إذا كان مزاجك لا يتحسن أو يزداد سوءًا فاطلب المساعدة الطبية . الاكتئاب هو

مرض مرض عقلي خطير مع مخاطر حدوث مضاعفات لا يؤثر الاكتئاب عليك فحسب بل يؤثر ايضا علي احبائك

اذا تركت دون علاج ، تشمل المضاعفات ما يلي

 

  • زيادة الوزن أو الخسارة
  • الالم الجسدي
  • مشاكل تعاطي المخدرات
  • نوبات الهلع
  • مشاكل العلاقة
  • عزلة اجتماعية
  • افكار انتحارية
  • تشويه الذات

 

علاج الاكتئاب

 

قد يكون التعايش مع الاكتئاب صعب لكن العلاج يمكن أن يساعدك على التأقلم، تحدث مع طبيبك حول

الخيارات الممكنة، يمكنك إدارة الأعراض بنجاح باستخدام شكل واحد من العلاج ومن الشائع أيضًا الجمع

بين العلاجات التقليدية ونمط الحياة ، بما في ذلك ما يلي :

 

الأدوية:

قد يصف لك طبيبك مضادات الأكتئاب أو الأدوية المضادة للذهان أو الأدوية المضادة للذهان.

 

العلاج النفسي:

يمكن أن يساعدك التحدث إلى المعالج على تعلم مهارات التعامل مع المشاعر السلبية ويمكنك

أيضًا الاستفادة من جلسات العلاج العائلي أو الجماعي.

 

العلاج بالضوء:

يمكن أن يساعد التعرض لجرعات الضوء الأبيض في تنظيم الحالة المزاجية وتحسين أعراض الأكتئاب

يستخدم هذا العلاج عادة في الاضطراب العاطفي الموسمي .

 

العلاجات البديلة:

اسأل طبيبك عن الوخز بالإبر أو التأمل كما تستخدم بعض المكملات العشبية لعلاج الاكتئاب مثل:

نبتة سانت جون ، سام ، وزيت السمك.

 

التمارين الرياضية :

استهدف لمدة 30 دقيقة من النشاط البدني من ثلاثة إلى خمسة أيام في الأسبوع ويمكن ممارسة زيادة

إنتاج الجسم من الاندورفين ، والتي هي الهرمونات التي تعمل على تحسين مزاجك.

 

تجنب الكحول والمخدرات:

قد يشعرك تعاطي المخدرات أو تعاطيها بالشعور بشكل أفضل ولكن على المدى الطويل يمكن أن تؤدي

هذه المواد إلى تفاقم أعراض الأكتئاب والقلق.

 

تعلم كيف تقول لا:

يمكن أن يؤدي الشعور بالإرهاق إلى تفاقم أعراض القلق والأكتئاب. يمكن أن يساعدك تعيين الحدود في

حياتك المهنية والشخصية على الشعور بالتحسن.

 

اعتن بنفسك:

يمكنك أيضًا تحسين أعراض الاكتئاب من خلال الاهتمام بنفسك وهذا يشمل الحصول على الكثير من النوم 

وتناول نظام غذائي صحي ، وتجنب الأشخاص السلبيين ، والمشاركة في الأنشطة الممتعة

 

في بعض الأحيان لا يستجيب الاكتئاب للأدوية وقد يوصي طبيبك بخيارات العلاج الأخرى إذا لم تتحسن الأعراض

وتشمل هذه العلاجات electroconvulsive لتحفيز الدماغ وعلاج الأكتئاب الشديد ، أو التحفيز المغناطيسي عبر

الجمجمة لتحفيز الخلايا العصبية وتنظيم المزاجية الخاصة بك.

 

الخلاصة

 

قد يكون الأكتئاب مؤقتًا أو تحديًا طويل الأجل ومع ذلك  فإن العلاج غالبا ما يجعل الأعراض أكثر قابلية للإدارة

التزم بخطة العلاج الموصوفة من طبيبك ، وناقش تقدمك بانتظام مع طبيبك. السيطرة على أعراض الاكتئاب

ينطوي على إيجاد مزيج الصحيح من الأدوية والعلاجات، إذا لم تنجح إحدى المعالجات فقد تحصل على نتائج

أفضل مع علاج آخر.

 

%d مدونون معجبون بهذه: