حصوات المرارة

حصوات المرارة وكل ماتريد معرفته عن أسباب تكوينها والتشخيص وطرق العلاج

حصوات المرارة من أكثر المشكلات انتشاراً ، وقبل الدخول في مناقشة حصي المرارة في مقالنا يجب توضيح ما هي

المرارة أولا ، والمرارة عبارة عن كيس صغير يوجد أسفل الكبد مباشرة ويخزن داخله العصارة الصفراوية التي يفرزها الكبد

وتتدفق هذه العصارة الصفراوية من كيس المرارة إلى الأمعاء وذلك عبر قنوات دقيقة وصغيرة تسمي قنوات المرارة أو القنوات

الصفراوية ، وتساعد العصارة الصفراوية علي عملية هضم المواد الدهنية (الدهنيات) ، وتتكون حصوات المرارة داخل كيس

المرارة من الكوليسترول ومواد أخري وتكون حجم الحصوات متفاوتة بين الصغير مثل (حبيبات الرمل) والكبير مثل (كرة الجولف).

أسباب تكون (مما تتكون) حصوات المرارة

العوامل الرئيسية التي تؤدي إلى تكون حصي المرارة غير معروفة لكن يعتقد الأطباء أنها قد تتكون مما يلي

1- احتواء العصارة الصفراوية علي كميات كبيرة من الكوليسترول

تحتوي العصارة الصفراوية علي المواد الكيميائية التي تكفي لإذابة الكوليسترول الذي يفرزه الكبد لكن اذا افرز الكبد

كميات كبيرة من الكوليسترول تفوق قدرة العصارة الصفراوية علي إذابتها ، فان الكوليسترول الفائض يتشكل في بلورات

ثم تتجمع مع بعضها مكونة حصوات المرارة.

2- احتواء العصارة الصفراوية علي كميات كبيرة من البيليروبين

البيليروبين عبارة عن مادة كيميائية تنتج عندما يقوم الجسم بتكسير خلايا الدم الحمراء ، وهناك بعض الأمراض مثل

تليف الكبد وبعض اضطرابات الدم تجعل الكبد يقوم بإنتاج كميات كبيرة من البيليروبين وهذه الكميات الزائدة تساهم

في تكوين حصوات المرارة.

3- عدم قدرة المرارة علي تفريغ العصارة الصفراوية بشكل سليم

عندما تعجز المرارة او تقل قدرتها علي تفريغ العصارة الصفراوية بشكل صحيح وسليم فتصبح العصارة مركزة داخل

كيس المرارة مما يساهم بشكل كبير في تكوين الحصوات المرارية.

أعراض حصوات المرارة ومضاعافتها

قد لا تسبب حصوات المرارة ظهور أي أعراض علي المصابين لكن قد تتحرك حصوات المرارة خارج المرارة مسببة

أنسداد في القنوات المرارية هنا تظهر أعراض ويجب التدخل الفوري لعلاج انسداد القنوات المرارية ، ومن أعراض

الحصي المرارية ما يلي

1- حدوث المغص المراري

وجود ألم متوسط إلي شديد في المنطقة العليا من البطن وفي منتصف البطن وكذلك في الجانب الأيمن وقد يصاحب

الألم قئ متكرر أو الميل للقئ ويستمر لفترات محدودة من 3 : 4 ساعات وينتهي بمرور الوقت مع أخذ المسكنات وسبب

حدوث الألم أو المغص المراري وجود حصوة صغيرة في القناة المرارية الخاصة بالحويصلة المرارية تمنع انسياب ومرور العصارة

الصفراوية الي القناة المرارية العامة مما يؤدي إلى انقباض عضلات جدار المرارة مما ينتج عنه الألم الشديد والمغص المراري.

2- التهاب المرارة الحاد

يحدث ألتهاب المرارة الحاد بسبب انسداد القناة المرارية كما الحال في المغص المراري بالأضافة الي وجود ميكروبات

بكتيرية تهاجم جدار المرارة ويكون الألم في هذه الحالة مختلف حيث يستمر من 8 ساعات وقد يمتد الي 3 أيام ويكون

مصحوب بأرتفاع درجة الحرارة وعدم القدرة علي تناول الطعام ، وقد يستجيب للعلاج بالمضادات الحيوية الوريدية مع

المحاليل وعدم تناول اي شئ بالفم ، ويمكن استئصال المرارة بالمنظار كما يري الطبيب المعالج وذلك في أول 3 أيام

من ظهور الأعراض تفاديا لحدوث المضاعغات .

3- حدوث الصفراء الأنسدادية

تحدث هذه الحالة عندما تتحرك حصوة أو أكثر إلى القناة المرارية الرئيسية وتسبب أنسداد القناة المرارية مما يتسبب

في عدم مرور العصارة الصفراوية في مسارها الطبيعي إلى الأمعاء وأرتجاع العصارة الصفراوية مرة أخري إلى الكبد ومنها

إلى الدم مما تسبب تصبغ الأنسجة المختلفة ومنها العين ومن ثم تصبح صفراء (اليرقان) وكذلك للكلي ويكون لها تأثير سام

علي الكلي ويؤدي نزولها في البول ( الذي يصبح لونه مثل الشاي ) وعدم وصولها إلي الامعاء الي منع امتصاص الدهون

والفيتامينات المذابة ومن أهمها فيتامين K (الذي يساعد علي أيقاف النزيف) مما يقلل من قدرة الجسم علي أيقاف النزيف ،

ويكون لون البراز فاتح مثل لون الطحينة .

ويجب علاج هذه الحالة في أسرع وقت وذلك عن طريق منظار القنوات المرارية ERCP وتركيب دعامة لتساعد في تصريف

العصارة الصفراوية ، ثم بعد ذلك يتم استئصال المرارة لمنع تكرار حدوث المشكلة مرة أخري أو كما يري الطبيب المعالج

وذلك حسب حالة المريض.

4- التهاب البنكرياس

من أهم أسباب حدوث التهاب البنكرياس هو وجود حصوات المرارة حيث يتم نزول حصي المرارة إلى أخر القناة المرارية

العامة ومن ثم تسد قناة البنكرياس الأساسية والتي قد تؤدي إلى حدوث التهاب البنكرياس ويسبب التهاب البنكرياس

إلى حدوث ألم شديد ومستمر.

تشخيص حصوات المرارة

يقوم الطبيب المعالج بعمل أجراءات لتشخيص حصوات المرارة ومنها

1- عمل أشعة موجات فوق صوتية علي البطن وهي أشعة لا تسبب أي ألم للمريض وتعطي صورة للمرارة وتوضح

الأشعة الحصي الموجودة في كيس المرارة أو القنوات المرارية الصفراوية.

2- قد يلجأ الطبيب لعمل أشعة مقطعية (CT) وتكون أكثر دقة وتوضح ما إذا كان يوحد حصوات في القنوات المرارية

التي تحمل العصارة الصفراوية من المرارة إلى الأمعاء.

3- يقوم الطبيب المعالج بعمل أختبارات فحص للدم للكشف عن وجود ألتهاب أو عدوي جرثومية أو ألتهاب البنكرياس

وكذلك نسبة الصفراء في الدم (اليرقان) و تحليل صورة دم كاملة.

علاج حصوات المرارة

تختلف طرق علاج حصي المرارة من حالة إلي أخري وكذلك بأختلاف الأعراض وحجم الحصوة المرارية ، ففي الحالات

البسيطة حيث لا يعاني المريض من أي أعراض ولكن الطبيب اكتشف من الفحوصات وجود حصوات بسيطة وصغيرة

ولا تتجاوز 1 سم فيقوم الطبيب بأعطاء الأدوية والعقاقير التي تعمل علي إذابة حصوات المرارة ،أما إذا كانت الأعراض

واضحة وشديدة أو أظهرت الفحوصات وجود تكلس في المرارة أو بعض المضاعافات فيقوم الطبيب المعالج بأخذ القرار

بأستئصال المرارة سواء بالمنظار أو التدخل الجراحي وذلك حسب طبيعة الحالة ولتفادي مضاعفات الحصوات المرارية.

التعليق