الصحة العامة بين أهل المدن وأهل القري

الصحة العامة بين أهل المدن وأهل القري

الصحة العامة بين أهل المدن وأهل القري

الصحة العامة الجيدة هي مرآة لكي يعيش الانسان حياة سعيدة يستمتع بها بالحياة ولكي يحافظ الانسان علي صحته

فعليه ان يتبع خطوات سهلة علي من اراد ذلك وصعبة علي الاشخاص الذين لا يبالون بالحفاظ علي صحتهم و انفسهم ,

كما انه يوجد علاقة مباشرة بين اصابة بعض الاشخاص بالامراض في مجتمع ما وهو ما لا يحدث في مجتمع اخر وعلي

سبيل المثال نجد ان اهل الريف والقري يتمتعون بصحة افضلنسبيا عن نظائرهم من اهل المدن والحضر , فقد يكون ثمة

عوامل في مجتمع ما , تجعل اصحاب هذا المجتمع او المكان يمتازون بصحة افضل من غيرهم , وهناك مجموعة من

العوامل هي التي تؤثر في هذا الامر

 

العوامل التى تؤثر على الصحة العامة بين أهل المدن و أهل القري :

 

1- تناول الغذاء الصحي :

الغذاء الصحي من اهم العوامل التي تؤثر علي صحة الانسان فكما يقول المثل الشعبي ” المعدة بيت الداء “

فعندما يحافظ الانسان علي تناول الغذاء الصحي فهذا يعني تمتعه بصحة افضل فنجد ان اهل الريف والقري

يحرصون علي تناول الخضروات كوجبات اساسية في حياتهم باستمرار ومن المعلوم ان الخضروات والفواكة

من اهم اسباب الحفاظ علي نسبة القلوية في الجسم , وزيادة نسبة القلوية تعني زيادة مقاومة الجسم

للامراض والحفاظ علي صحة الانسان والوقاية من السرطان وكذلك الوقاية من امراض القلب والشرايين .

ةكذلك نجد ان من عادات اهل القري التقليل من استهلاك اللحوم والدهون والتي تعد من اكبر اسباب زيادة نسبة

الحموضة في الجسم مما يعني صحة افضل ,وهذا بعكس الحال لاهل المدن والحضر فنجد انتشار العادات الغذائية

الخاطئة مثل الاكثار من استهلاك الوجبات السريعة والمعجنات والمعلبات والتي تعد مت اخطر ما يكون علي صحة

الانسان فنجدها بالاضافة لزيادة نسبة الحموضة فانها من اكثر اسباب زيادة الوزن والسمنة لدي الافراد وزيادة نسبة

الاصابة بامراض القلب و الشرايين .

 

2 – ممارسة الرياضة ولو بدون قصد :

ممارسة الرياضة شئ اساسي وضروري للانسان للحفاظ علي صحة الانسان جيدة , فالرياضة لها العديد من الفوائد

لل صحة النفسية والصحة الجسدية ( البيولوجية ) , بالنسبة لل صحة النفسية فممارسة الرياضة تحفز الجسم لافراز

هرمون السيروتونين الذي يحارب الاكتئاب والقلق والتوتر النفسي .

اما بالنسبة لل صحة الجسدية ( البيولوجية ) فممارسة الرياضة تحفز الجسم علي حرق الدهون والشحوم مما يحد من

الاصابة بامراض القلب و الشرايين كما انها تعمل علي تنشيط الدورة الدموية مما يعني الوقاية من ارتفاع ضغط الدم

وكذلك تعمل الرياضة علي حرق السكريات مما يعمل علي وقاية الجسم من الاصابة بداء السكري .

وهنا ايضا نلاحظ ان اهل القري والريف يمارسون الرياضة بدون القيام بالتمرينات الرياضية فنجد ان حياتهم مليئة بالحركة

والعمل سواء في الحقول او المنزل بالنسبة للاناث مما يعمل علي الحفاظ علي صحة الانسان .

 

3 – الهواء النقي :

استنشاق الهواء النقي مهم و ضروري جدا للانسان لكي يحافظ علي الصحة العامة بافضل حال فكلنا يعلم اهمية تناول

الاكسجين للحفاظ علي صحة القلب جيدة وزيادة نسبة الاكسجين في الدم وكذلك اهمية الاكسجين كغذاء للمخ ونجد

ان هذا موجود في المجتمع الريفي حيث ان الهواء النقي الملئ بنسبة كبيرة من الاكسجين النابع من الزروع والاشجار

هذا بعكس الحال في مجتمع المدينة الملئ بالادخنة والاتربة وعوادم السيارات .

 

4 – النوم الصحي :

يحتاج الانسان الي النوم لكي يجدد الجسم نشاطه وكذلك ايضا فان الجسم يفرز بعض الهرمونات اثناء النوم وفي ساعات

معينة من النوم ولكي يحافظ الانسان علي صحته جيدة عليه ان يعطي جسمه حقه في النوم وينصح بالنوم المبكر لكي

تعطي الجسم الفرصة لكي يقوم بوظائفه وللحفاظ علي الصحة الجسدية والعقليه ,, وفي المجتمع الريفي نجدهم حريصون

علي النوم المبكر وكذلك الاستيقاظ المبكر مما يساعدهم في المحافظة علي صحة اجسادهم .

 

 

مما سبق ناقشنا باختصار بعض الايجابيات الموجودة في المجتمع الريفي والتي تعمل علي مساعدة هؤلاء الاشخاص

في الحفاظ علي الصحة العامة جيدة ولكن هذا لا يعني عدم وجود امراض لديهم فانهم ايضا قد يكون هناك امراض

تصيب مجتمع بعينه , فمثلا نجد ان مشكلة التلوث مثل تلوث الماء او الصرف الصحي قد تكون سبب انتشار

امراض مثل امراض الكبد والكلي وايضا الحشرات مثل الناموس والباعوض التي تساعد علي انتقال

الامراض و الاوبئة بينهم بسرعة مثل الطاعون و غيره .

 

اترك رد